طوِّر نفسك

كيف يمكنك الربح من إنشاء قناة على يوتيوب؟

كثير من الناس يتساءلون: كيف يربح الناس من قنواتهم على موقع يوتيوب؟ وهل بإمكاني كشخص مبتدئ في هذا المجال أن أخوضه بسهولة، ومن ثم تحقيق الأرباح؟

أولا يجب أن تعرف أن ثلث مستخدمي الإنترنت حوالي مليار شخص يقصدون يوتيوب لمشاهدة مئات الساعات من مقاطع الفيديو يوميا، وأكثر من نصف هذه المشاهدات تأتي من أجهزة هاتف محمول.

ووفقا لجوجل، يُعتبر العالم العربي سوقاً متنامية ليوتيوب نظراً إلى أن عدد الشباب العربي يتجاوز المئة مليون نسمة اليوم وهي أعلى نسبة للشباب مقارنة بالبالغين في تاريخ المنطقة.

ويوتيوب منصّة تسمح بالنشر على عدة أجهزة وبتشكيل قاعدة جماهيرية. وأصبح في السنوات الأخيرة ظاهرة في عالم مشاركة المحتوى المرئي ومقاطع الفيديو بالتحديد. وتبعًا لموقع Statistics Brain فإن 1,325,000,000من الناس يستخدمون موقع يوتيوب ويشاهدون قرابة 4,950,000,000 مقطع فيديو بشكلٍ يومي.

وتتم مشاهدة 3.25 مليار ساعة من الفيديوهات على يوتيوب بشكلٍ شهري. وأهم عامل في نجاح اليوتيوب بهذا الشكل هم الأشخاص الذين يشاركون المحتوى من خلاله بشكلٍ مُستمر، فكيف يربح هؤلاء؟

ولا يقدم المشاهير على يوتيوب الترفيه للمستخدمين بلا مقابل أو كعملٍ خيري، بل يقومون باستخدام طرق عديدة تمكنهم من إدخال ربح جيّد من خلال هذه الفيديوهات التي ينتجونها ويشاركونها على يوتيوب، فلنفترض أنك بإمكانك إنتاج مقطع فيديو عالي الجودة (أي شخص يمتلك هاتف محمول جيّد يمكنه فعل ذلك في الواقع) فما هي مصادر الربح المتوفرة؟

موقع سيو عربي يعدد جملة من النقاط توضح ذلك:

أولا: أرباح الإعلانات

حيث تعمد شركة جوجل وهي المالك لموقع يوتيوب، تسهيل تسجيل صُناع المحتوى  في خدمة Google Adsense ووضع الإعلانات على مقاطع الفيديوهات التي يقومون برفعها. ولكن، لن يرى الجميع نفس الإعلانات، حيث أن هذا يعتمد على تاريخ تصفح هذا الشخص والمعلومات التي تمتلكها جوجل عنه (هل تساءلت يومًا لماذا ترى إعلانات لمنتجات قمت بالبحث عنها مسبقًا على جوجل مثلًا؟)

وفي الحقيقة، هذه الوسيلة لن توفر لك الربح الذي تأمل فيه (بالنسبة للقنوات التي تحتوي على عدد مشاهدات متوسط) حيث أن جوجل تتقاسم المال معك المال الذي يدفعه المعلنين، فتأخذ عمولة حوالي 45%. في الواقع وكمتوسط، سوف تربح حوالي 1-2$ مقابل كل ألف مشاهدة للفيديو.

ويجب عليك وضع أمر مهم في اعتبارك، وهو أن أقل مبلغ يمكن سحبه هو 100 دولار، فإذا لم تصل أرباحك لهذا الرقم فللأسف، لن تعطيك جوجل أي شئ! حتى تربح باستخدام هذه إعلانات جوجل يجب عليك إنتاج محتوى فريد وترويجه بشكل جيّد على الشبكات الاجتماعية ومنصات الترويج المختلفة.

ثانيا: حصد الجوائز كشريك يوتيوب

يرجى العلم أولا أنه كونك شريك لجوجل لا يعني على الإطلاق أنهم سيدفعون لك أمولًا إضافية، بدلًا من ذلك سيرسلون لك بعض الهدايا والجوائز التحفيزية من حين لآخر. بشكل رسمي، أنت تصبح شريكًا لجوجل في اللحظة التي تبدأ فيها بالربح من المحتوى وتبدأ مشاركة هذه الأرباح مع الموقع.

هذه الشركة أيضًا تعطيك ميزة إضافية وهي إمكانية الإطلاع على لوحة معلومات كاملة تحتوى على بيانات ومعلومات المشاهدات التي حصلت عليها وتحليل شامل لقناتك. وهناك مميزات أخرى مثل قابلية البث المباشر باستخدام Hangout.

ويوفر يوتيوب مجموعة من البرامج الترويجية المختلفة لصناع المحتوى أيضًا، منها ما هو على الإنترنت ومنها ما يتم خلال أحداث على أرض الواقع. سوف يرسل لك يوتيوب أيضًا بعض الهدايا العينية مثل Silver play button والذي تحصل عليه مع وصول قناتك إلى 100 ألف مشترك، وGold play button وتحصل عليه بعد وصول عدد المشتركين في قناتك إلى مليون شخص.

ويرسل لك يوتيوب أيضًا بعض الهدايا الأخرى مثل بعض معدات التصوير البسيطة كالعدسات وحوامل الكاميرا وغيرهم.

والشئ الجيّد أيضًا فيما يتعلق بكونك شريك رسمي ليوتيوب هو الاحتفاظ بكامل حقوق الملكية لفيديوهاتك؛ حيث أن عدم وجودك كشريك ليوتيوب يعني إعطاء مطلق الحرية للموقع يفعل بمقاطع الفيديو التي تحملها ما يشاء.

ثالثا: فرصة بيع المنتجات

فبمجرد أن تصنع لنفسك إسمًا لامعًا في عالم اليوتيوب بين أقرانك من صُنّاع المحتوى وتُكوّن قاعدة جماهيرية جيّدة؛ عادة ما يحب المتابعون إنفاق بعض المال لشراء بعض المنتجات التي تبيعها.

فيمكنك على سبيل المثال، صناعة مجموعة من القمصان والقبعات التي تُروّج لموقعك وتتضمن شعارك. وما يجعل المتابعون يشعرون بالسعادة لفعل ذلك، هو شعورهم بكونهم جزءًا من مجموعة أو فريق مُعين يؤمن بفكرة واحدة.

وكلما زاد نمو قناتك على يوتيوب، كلما أصبحت أكثر شهرة وكلما زادت قابلية المتابعين للدفع مقابل شراء مُنتجاتك بكل سعادة. في الواقع، فإن بعض المؤثرين من صُنّاع المحتوى على يوتيوب يرون أن إنتاج مثل هذه المنتجات وبيعها للجمهور يدر عليهم ربحًا أكثر من أرباح الإعلانات التي يتشاركون فيها مع جوجل.

ويُمكنك بالطبع الترويج لمنتجاتك على اليوتيوب، ولكن بعقل وحكمة حتى لا يعتقد الجمهور أنك قمت بخداعهم بالبدء بتقديم محتوى جيّد وحصد قاعدة جماهيرية ومن ثم استغلالها لأغراض ربحية وشخصية فقط.

رابعا: الحصول عروض الرعاية

سوف تبدأ بالحصول على عروض لرعاية قناتك والمحتوى الذي تقدمه من خلالها بعد أن يظهر إسمك في سماء المؤثرين وصُنّاع المحتوى في بلدتك. في الواقع، سوف تحتاج لبناء قاعدة جماهيرية كافية أولًا قبل أن تفكر إحدى الشركات بتقديم عروض رعاية لقناتك.

وكغيرها من أنواع الرعاية المختلفة، يجب على الشركة الراعية أن تتأكد أولًا من مدى استفادتها من رعاية قناتك وماذا سيعود عليها في المقابل؛ كما تعلم، لا أحد يفعل شئ بلا مقابل! وكلما زاد حجم الجمهور لديك، كلما زادت قابلية للتفاوض مع الراعي.

ومن المؤكد، ولأغراض أخلاقية (وأيضًا حتى تتبع قوانين وشروط يوتيوب) سوف تحتاج إلى أن توضح للمشتركين من الذي يرعى هذه القناة. حتى يفهم الناس طبيعة هذه الشراكة وكذلك سبب الإعلانات والترويج الذي ستقدمه مقابل هذه الرعاية.

خامسا: التسويق للمنتجات بالعمولة

هناك عدد كبير من القنوات على يوتيوب تقوم بمراجعة المنتجات المختلفة ومن ثم تضع رابط لهذا المنتج يمكنك الشراء من خلاله، ويحصل صاحب القناة على عمولة مقابل كل عملية شراء أو ايًا كان. وهناك العديد من شبكات التسويق بالعمولة التي يُمكنك التعامل معها بشكلٍ مُباشر مثل امازون وكليك بانك وغيرهم الكثير.

المصادر:
موقع سيو عربي

معهد الجزيرة للتدريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق