منوعات

دول تحظر فيسبوك وتستخدم بدائل محلية.. تعرَّف عليها

رغم الانتشار الهائل لموقع فيسبوك في العالم، إلا أن هناك دولا ما زالت تحظر استخدامه.

ويلجأ سكانها إلى استخدام بدائل محلية، تتمتع بمميزات منافسة، واستطاعت النجاح في استغنائهم عن سطوة الفيسبوك.

وتعتبر كل من الصين و إيران و كوريا الشمالية هم البلاد الوحيدة التي حجبت إمكانية الوصول إلى فيسبوك على مدار الساعة، بحلول مايو 2016.

ومع ذلك، يُمكن القول أنالصين و إيران هم البلاد الوحيدة التي تحجب فيسبوك بطريقة كاملة.

حيث أن معظم سكان كوريا الشمالية لا يُمكنهم استخدام الإنترنت.

كوريا الشمالية أيضا كانت بدأت بحجب الفيسبوك منذ أبريل 2016.

عربيا، أظهر استبيان أعدته جريدة “الوطن” البحرينية مفاجأة.

وهي أن 89% من أفراد العينة البالغ عددها 3532 فرداً لا يستخدمون الفيسبوك مقابل 11% فقط يستخدمونه.

ولذلك يمارس هذا التطبيق الأمريكي سطوته في منطقتنا العربية والإسلامية.

وتُواصل إدارة شركة “فيسبوك” إحكام قبضتها على المحتوى الفلسطيني، مستهدفةً كل ما يبث عبر الصفحات المنتشرة في الموقع الأزرق.

وقد استهدف “فيسبوك” عشرات حسابات الناشطين الفلسطينيين والصفحات الإخبارية، ويلاحقها بالحظر من النشر أو الحذف من المنصة بشكل كامل.

وذلك بدعوى أنهم محرضون وينشرون محتوى يتضمن مفردات أو مضامين يصنّفها الموقع بأنها “عنيفة أو إرهابية”. 

في المقابل يتغاضى فيسبوك عن المحتوى الإسرائيلي المليء بالكراهية والحض على العنف والإرهاب بحق الفلسطينيين.

مما يجعل الحاجة إلى تطبيق خارج السطوة الأمريكية، أمرا ملحا بالنسبة للفلسطينيين والعرب، فهل ينجحون في ابتكار بديل قادر على المنافسة؟

المصدر: موسوعة ويكيبيديا ومواقع أخرى



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق