طوِّر نفسك

مشاريع النصب والاحتيال.. داجكوين مثال !

تستغل رواج العملات الرقمية

ربما لاحظت عزيزي القارئ، أنه في الآونة الأخيرة ذاع صيت العملات الرقمية بعد حالة من الجدل حول مشروعيتها وحقيقة جدواها الاقتصادية والحديث عن مشاريع النصب والاحتيال مثل عملة داجكوين ؟.

وربما أثار فضولك أكثر حول هذا السوق، دخول عدة شركات كبيرة مثل: بنك جيبي مورغان الأمريكي، شركة فيسبوك، واستثمار صناديق التقاعد الأمريكية في هذا المجال.

وكذلك اعلان عدد من الدول إصدار لوائح تنظيمية لسوق العملات الرقمية فضلا عن تبني بعض الدول للسوق ومنح امتيازات متقدمة للمستثمرين فيه.

وللتحذير، تتعدد طرق النصب والاحتيال، وأشهر عمليات النصب تستغل رواج سلعة ما أو فكرة جديدة ظهرت في مجال ما.

وقد ظهرت عدة مشاريع نصب في سوق العملات الرقمية، آخرها مشروع عملة ” DagCoin ” على غرار مشروع ONECOIN الذي تسبب بخسارة الآلاف ثم اختفى.

وقد استغل مؤسسو مشروع عملة ” DagCoin ” شكلا مختلطا من التسويق الهرمي (المحظور دوليا) والتسويق الشبكي (المسموح به قانونيا)

كيف يحدث ذلك؟

من المعروف في سوق العملات الرقمية أن الشركات تعلن بيع عملتها عن طريق عرض بيع عام ICO Token Sale أو خاص، مقابل سعر معين.

وتعد بإدراجها في منصات التداول، ويُترك السعر ليحدده السوق بناء على العرض والطلب بعد بدء التداول.

لكن الأمر مختلف في مشروع عملة ” DagCoin ” ومفترض أنك تشتري العملة عن طريق شخص ما ”المسوق” أو عن طريق باقات الشركة بسعر محدد.

ثم تقوم بتخزين العملة لفترة 8 شهور في محفظة رقمية تابعة للشركة، وتعطيك الشركة فائدة أسبوعية على مبلغك بنسبة 3 في المائة من العملة تخزن منها 50 في المائة لثمان أشهر أخرى.

صورة من موقع الشركة يوضح سعر العملة و كمية الـ Supply

أبرز الأدلة على النصب:

  • عدم الإعلان عن خطة عمل “roadmap”

من أبجديات مشروع أي عملة رقمية الإعلان عن خطة عمل، توضح فيها فكرة المشروع ومراحل العمل وتطوره وفق خطة زمنية محددة، وهذا ما لم يتوفر على موقع عملة “DAGCOIN” الرسمي.

  • عدم الإعلان عن فريق العملة “coin team”:

العملة الرقمية الحقيقية، يعلن مؤسسوها عن الفريق المطور للعملة، ويشمل خبراء تقنيين وفنيين ومسوقين واستشاريين “Advisor” وهذا ما لم تفصح عنه عملة  DagCoin.

  • العملة غير مدرجة على منصات التداول أو في موقع “COINMARKETCAP” الشهير:

العملة غير مدرجة على موقع “COINMARKETCAP” الشهير المختص بالعملات الرقمية، ولا حتى في منصات سوى الإعلان سابقا عن إدراجها في منصتين هما Paygety و Swipex.

الأولى تم تعليق العمل عليها للصيانة واستمرت في وضع Maintenance Mode لبضعة أشهر ثم أغلقت.

والمنصة الثانية Swipex لا زالت تعمل ولكنها هي الأخرى غير مدرجة في موقع “COINMARKETCAP” وبفحص المنصة.

وبفحص المنصة لا يظهر وجود عمليات بيع للعملة مقابل البيتكوين وإنما فقط أوامر شراء كما هو واضح في الصورة التالي:

والشركة تبيع العملة أيضا عن طريق منصة داخلية تابعة لهم بعروض باقات وأسعار و لكنها ترفض أي طلب بيع أو شراء بخلاف السعر المحدد للعملة ما بين 19 سنت و 21 سنت.

4) مؤسس ” DagCoin ”  من مستثمري ومسوقي عملة “ONECOIN”:

مؤسس الشركة هو نيل جروسبرج و مطوري الشركة الأساسيين من إستونيا وبدأوا العمل من عام 2017

ويظهر من التقارير أن ” نيل جروسبرج ” كان من بينالمستثمرين الأوربيين في مشروع OneCoin .

ويعتبر أكبر قائد لمسوقي الشركة في أوروبا سابقا، لكن فيما يبدو أنه أدرك في أوائل عام 2017 أن مشروع Onecoin كان مزيفًا.

وتوقف عن العمل لصالح الشركة في شهر مارس، وتوجه لإنشاء شركة DagCoin


ويرى خبراء أن  نيل جروسبرج من خلال ظهوره في الفيديو ،لا يبدو أنه بالأهلية التي تمكنه من إدارة شركة بهذا الحجم.

5) تلاعب واضح في العدد الكلي للعملة Total Supply Cap:

في البداية أنتجت الشركة مجموع واحد مليار من عملة Dagcoin كحد أقصى للعدد الكلي للعملة.

ولكن الجشع دفعهم لزيادة الكمية الأولى بـ 9 أضعاف الكمية، 9 مليار من عملة Dagcoin .

وبرروا ذلك برغبتهم في أن  تصبح العملة متوفرة بشكل أكبر و سعر في متناول اليد… مبررات سخيفة لا تنطلي على عاقل !

أسباب كثيرة تدفعنا أن نسأل السؤال الأهم

هل أن DagCoin نسخة أخرى من عملة OneCoin الإحتيالية ؟

نشر موقع bitcoinexchangeguide.com تقريرا يقارن فيه بين العملتين جاء فيه:

“كان النموذج الإحتيالي لمشروع OneCoin عملية نصب كبرى تركت خلفها الآلاف من المستثمرين الخاسرين، و دون أن يفهموا شيء في عملية نصب شهيرة في سوق العملات الرقمية.

ومع إنتشار عمليات الإحتيال مثل OneCoin ، فلا عجب في أن العديد من المستثمرين لا يزالون يشعرون بالضجر من الإقتراب من السوق .

لقد ظهرت عدة مشاريع إحتيالية و نماذج مماثلة في السنوات الأخيرة، و ربما يرجع ذلك إلى الإرتفاع الهائل في أسعار العملات الرقمية في فترات سابقة مثل البيتكوين و الإيثيريوم.

وبينما يتجهز المستثمرون إلى دخول السوق الجديدة ، أصبح بعضهم فريسة أساسية للحيوانات المفترسة المحنكين الذين يتخفون خلف مشاريع وهمية.

لكن لحسن حظ المستثمرين، أصبح من السهل أكثر من أي وقت مضى التعرف على النمط المعتاد الذي ينفذه المحتالون الذين يتطلعون إلى تحقيق ربح سريع ، مشاريع من أمثال “DagCoin”.

وهي شركة ناشئة جديدة في مجال البلوكتشين و قمنا بوضعها في القائمة المختصرة لمشاريع النصب Ponzi schemes المحتملة ” .

وذكر تقرير موقع Behind MLM أن نموذج عمل شرك DagCoinm  وبرنامج التسويق الشبكي المختلط  الخاص به هو مجرد نسخة من المشروع الاحتيالي السابق

أخيرا…

يسعى  الشباب في عالمنا العربي للبحث عن مصدر للدخل في ظل تفشي البطالة والتعطل عن العمل والكثير منهم يتطلع للثراء بين ليلة و ضحاها.

 وهذا الأمر تستغله مثل هذه الشركات بالتركيز على التسويق في الوطن العربي، وإغراء المشتركين الجدد لجلب مشتركين آخرين لضمان ربح العمولات في تطبيق واضح لنموذج التسويق الشبكي الهرمي المختلط.

 مشاريع النصب والاحتيال لا تنتهي، لذلك كن حذرا واعرف أين تستثمر أموالك، واستنفد جهدك في البحث والتحري مسبقا، لأن هذا المال هو من نصيب أبنائك وعيالك.

والآن أخي القارئ إذا كنت ممن خُدع واشترك في هذا المشروع، نسأل الله أن يعوضك خيرا..

وإياك أن ترضخ لنزغ الشيطان بأن تكون شريكا في الاحتيال من خلال إقناع غيرك بهدف الحصول على العمولة واسترداد رأس مالك، لأن الكثير من البسطاء من السهل التغرير بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق