عش الزوجية

عواقب فضح الزوجين أسرارهما للناس

هذا الموضوع مهم جدا للأزواج الحاليين والمقبلين على الزواج أيضا..


وتعمدت التطرق إليه لأنني ألمسه واقعا نعيشه بكل أسف..


حيث تجد امرأة تتحدث عن أسرار زوجها وعيوبه لصديقاتها أو جاراتها أو حتى أهلها بكل بجاحة وجرأة..


وتجد الزوج إذا ذُكرت زوجته أمام أصدقائه أو أقربائه لا يذكرها إلا بسخرية واستهزاء وبما يقلل من قيمتها ويفضح سترها..

وقد توعد الرسول صلى الله عليه وسلم الزوجة التي تفشي أسرار الزوجية الخاصة بوعيد شديد..

ففي الحديث: «إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضى إليه ثم ينشر سرها أو تنشر سره”.

فالناشر سواء كان زوجاً أو زوجة من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة.

وقد شبه رسول الله صلى الله عليه وسلم من ينشر سر أهله ومن تنشر سر زوجها بالشياطين.

فقال في الحديث الذي أخرجه أحمد والطبراني: «عسى رجلٌ يحدِّث بما يكون بينه وبين أهله, أو عسى امرأةٌ تحدِّث بما يكون بينها وبين زوجها, فلا تفعلوا، فإن مَثَل ذلك مَثَل الشيطان لَقِي شيطانة في ظهر الطريق فغشيها، والناس ينظرون».


فليس إفشاء الأسرار الزوجية من عمل الصالحين والصالحات.

والمرأة الصالحة حافظة لسر زوجها كما قال الله تعالى: {فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ}

وقد يكون سبب هذا السلوك كثرة خلطة الزوجة مع أهلها وصديقاتها، فهذه الخلطة تدعوها للثرثرة والإكثار من الكلام حتى يمر الوقت ويمتلئ الفراغ..

وعندها تبدأ بالحديث عما يجمل ولا يجمل، ومن كثر كلامه كثُرَ خطؤه.

ولعل جلسات الهاتف والتواصل الالكتروني على الواتس اب والفيس بوك ونحوها… يفعل الفعل ذاته.


فمن يريد حياة زوجية مستقرة فليحفظ السر ولا يحقر شريكه في العمر بأي كلمة أو سلوك ..

وليصون عشرة تدوم طويلا بإذن الله، وفعل عكس ذلك لا يعود على الطرفين إلا بالخيبة والفشل والانفصال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق